فاتحة الترتيل

الترتيل.. مجلة علمية فصلية متخصصة

إسهاما من الرابطة المحمدية للعلماء في حقل الدراسات القرآنية المنهجية، واستئنافا لإبصار الآيات وتنزيلها في واقع الناس، ارتأت إصدار مجلة دورية علمية محكمة متخصصة في موضوع الدراسات القرآنية، تصدر مرتين في السنة عن مركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة المحمدية للعلماء. واختير لها اسم "الترتيل" استمدادا من قوله عز وجل: ﴿يا أيها المزّمل قم الليل إلا قليلا، نصفه أو انقص منه قليلا، أو زد عليه ورتّل القرءان ترتيلا، إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا، إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلا، إن لك في النهار سبحا طويلا﴾ [المزمل، 1-6] وقوله: ﴿وقال الذين كفروا لولا نزّل عليه القرءان جملة واحدة، كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا﴾ [الفرقان، 32]، فالترتيل هو الذي يطلق قدرات القرآن التفسيرية للحياة والأحياء، للإنسان وواقع الإنسان وما يموج ويضطرب فيه .. ولذلك قُرن الأمر بالترتيل في هذه الآية بالسبح الطويل الذي في النهار، والذي يكون في دنيا الناس مع الناس من أجل رفع الآيات والبصائر عبر الناس في واقع الناس.
فتفسير القرءان للحياة والأحياء، للإنسان وواقعه، لا يمكن أن يتم إلا بالنظر إلى هذا القرءان وفيه، بعضه في أثر بعض، بناء على ما يستشكل ويَعرض في أتون الحياة، حيث تستحيل الآيات والبصائر المستدعاة بمنهج الترتيل هادية إلى الحق، ممكنة الإنسان فرداً وجماعة من تحديد موقعه، ومن إبصار وجهته، بالاهتداء إلى قبلته.
فكما فسر القرءان الواقع الذي عاشته الجماعة المسلمة الأولى، وهداها فيه للتي هي أقوم يمكنه أن يفسر الواقع الذي تحياه أية جماعة مسلمة أخرى شريطة استعمال المنهج السليم، والذي نرى –بناء على ما ذكرنا- أنه الترتيل.
ومن هنا تتجلى أهمية الترتيل لكتاب الوحي الخاتم، ولهذا جاءت مجلة الترتيل لتكشف أولا عن هذا الترتيل داخل الوحي، وثانيا لتكون ترتيلا له بكل المستويات عبر الدراسات التي ستضمها إن شاء الله.

أهداف المجلة:
1.    إبراز خصائص الوحي؛
2.    كشف وبلورة مناهج الاستمداد من الوحي؛
3.    إبراز معالم الرؤية القرءانية للعالم؛
4.    تأسيس قراءة توحيدية كلية للوحي في مقابل القراءات التجزيئية المعضية؛
5.    استئناف استثارة الوحي وتدبره؛
6.    الانفتاح على الدراسات القرءانية بالعربية وسائر اللغات واستثمارها؛
7.    إبراز الإسهام المغربي في الدراسات القرءانية عبر التاريخ.

شروط النشر:
•    أن لا يكون البحث منشورا أو مقدما للنشر في مجلة أخرى؛
•    أن يكون البحث في نطاق اختصاص المجلة وأن يتسم بالجدة والإضافة؛
•    أن يلتزم الباحث بمعايير البحث وقواعده، وأن يذيل بحثه بلائحة المصادر والمراجع المعتمدة في بحثه؛
•    لا تلتزم المجلة برد البحث إلى صاحبه إذا لم ينشر؛
•    ترسل نسخة من المجلة للباحث إذا نشر بحثه.