سلسلة مفاهيم ومصطلحات قرآنية

تطور دلالة المفاهيم بين الشعر الجاهلي والقرآن الكريم
تطور دلالة المفاهيم بين الشعر الجاهلي والقرآن الكريم

الحقل المعرفي نموذجا

صدر عن مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء كتاب «تطور دلالة المفاهيم بين الشعر الجاهلي والقرآن الكريم»، تأليف: الدكتور البشير فالح، ضمن سلسلة مفاهيم ومصطلحات قرآنية (2)، ط1، 1438هـ/2017م، في مجلد متوسط يتكون من  (408 صفحة).

والكتاب بحث في تطور دلالة مفاهيم الشعر الجاهلي والقرآن الكريم، وهو رصد لظاهرة لافتة للنظر، وهي ما  ما شهدته اللغة العربية مع مجيء الإسلام، من تطور لدلالة مفاهيمها، وتتبع التطور الدلالي في الشعر الجاهلي الذي يعد نص اللغة العربية الأول، وتتبعه في القرآن الكريم، وهو المتن اللغوي الذي سما باللغة العربية وحفظها من الإندثار.

وقد اتخذ الباحث منهجية الدراسة المصطلحية وما تقتضيه من منهج وصفي ومنهج تاريخي، مسلكا لبحثه، فعمد إلى إحصاء المفاهيم من دوايين الشعر الجاهلي من خلال استقراء أزيد من مائة ديوان، وكتب الاختيارات والمجموعات الشعرية وشروح الشعر، فانتخب ثمانية عشر مفهوما وهي: (العقل، اللب، النهية، الحجر، القراءة، الوعي، التذكر، النظر، البصر، الرأي، التفكر، الدراسة، الفقه، الاعتبار، التدبر، المنهج، الحجة والتلاوة)

وقد قسم المؤلف كتابه إلى مقدمة، ومدخل نظري ومنهاجي، وستة فصول وخاتمة؛  وقد اختص الفصل الأول بمفاهيم المنع واللزوم، أما الفصل الثاني: بمفاهيم الجمع والحفظ، والفصل الثالث: بمفاهيم التعيين والتحديق، والفصل الرابع: بمفاهيم الفرك والتعهد والفتح، والفصل الخامس: بمفاهيم القصد والاتباع، ثم الفصل السادس: بمفاهيم العبور والانتقال، وخاتمة اشتملت على نتائج البحث وآفاقه.

 

                                                                            إعداد: ذ.رضوان غزالي
                                                                            باحث بمركز الدراسات القرآنية



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مفهوم التأويل في القرآن الكريم

مفهوم التأويل في القرآن الكريم

صدر كتاب مفهوم التأويل في القرآن الكريم، تأليف: دة. فريدة زمرد ضمن منشورات مركز الدراسات القرآنية، بالرابطة المحمدية للعلماء، سلسلة مفاهيم ومصطلحات قرآنية (1)، ط1، 1434هـ/2013م، في مجلد متوسط يتكون من  (316 صفحة).